تبخر ثلث القيمة السوقية لشركة "سبيس كوميونيكيشن" الإسرائيلية بعد انفجار قمرها الصناعي "عاموس 6" أثناء تجارب الإطلاق في ولاية فلوريدا الأميركية قبل أيام، وخسرت الشركة عقودا مع شركات كبيرة مثل "فيسبوك" و"يوتلسات"، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ.

فقد هوت أسهم الشركة في بورصة تل أبيب بأكثر من 33%، وسجل سعر السهم أدنى مستوياته منذ عشر سنوات، ليمحو كل المكاسب التي حققها هذا العام. كما أثارت الحادثة شكوكا كبيرة في إمكانية إتمام صفقة مزمعة لبيع غالبية أسهم الشركة الإسرائيلية إلى مستثمر صيني.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الإسرائيلية ديفد بولاك الأحد الماضي: "نتيجة لفقدان عاموس 6، تم إلغاء اتفاقات الخدمة مع فيسبوك ويوتلسات". لكن الشركة ذكرت في بيان أرسلته إلى بورصة تل أبيب أنها تنتظر تعويضا بقيمة 294 مليون دولار، ومعظم هذا المبلغ ستدفعه الشركة التي صنعت القمر لحسابها وهي شركة "إسرائيل إيروسبيس إنداستريز" الحكومية.

وقد دُمر هذا القمر الصناعي المخصص للاتصالات في الأول من سبتمبر/أيلول الجاري، حين انفجر الصاروخ "سبيس إكس فالكون 9" الذي كان سيحمله إلى الفضاء، أثناء تجارب سابقة لإطلاقه في ولاية فلوريدا الأميركية. واعتبرت وكالة بلومبرغ أن هذا الانفجار ينسف برنامج الفضاء الإسرائيلي وسمعته.

وعقدت وزارة العلوم الإسرائيلية اجتماعا طارئا يوم الأحد مع كبار مسؤولي الصناعات الفضائية الجوية في إسرائيل، لبحث ملابسات وتبعات انفجار القمر الصناعي.

المصدر : وكالات,الصحافة الإسرائيلية