قالت وزارة النفط العراقية اليوم الثلاثاء إنه تم إطفاء حرائق في ست آبار أخرى في منطقة القيارة التي استعادتها القوات العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية أواخر الشهر الماضي، لكن ثلاثة حرائق على الأقل ما زالت مشتعلة.

وذكر المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد أن عمليات الإطفاء شملت إزالة المتفجرات من تلك الآبار وإخماد النيران ومنع تسرب النفط الخام إلى النهر، وأضاف أنه تم بناء حواجز ترابية وخنادق للحيلولة دون وصول النفط إلى المناطق السكنية.

وأكد جهاد أن ثلاث آبار ما زالت خارج سيطرة القوات العراقية، وسيتم إخمادها حالما تستعيد القوات السيطرة عليها. وتقول الوزارة إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية أشعلوا النار في آبار النفط للهرب من المراقبة الجوية وتعطيل تقدم القوات العراقية، وهو ما أدى إلى تصاعد الأدخنة السوداء على مدى أيام وتدفق النفط إلى الطرق الرئيسية.

وقالت السلطات الأسبوع الماضي إنها أطفأت حرائق بأربع آبار، لكن مراسلا لوكالة رويترز زار المدينة بعد ذلك رأى نحو عشرة أعمدة منفصلة من الدخان. وقال أحد ضباط الجيش في المنطقة يوم الأحد إن الحرائق ما زالت مشتعلة.

وكان الحقلان الرئيسيان بالمنطقة -القيارة ونجمة- ينتجان ما يصل إلى ثلاثين ألف برميل يوميا من الخام الثقيل، قبل أن تقع المنطقة تحت سيطرة تنظيم الدولة قبل عامين. وتوجد في المنطقة أيضا مصفاة صغيرة لمعالجة بعض النفط الخام.

وتقول وزارة النفط إنها لا تتوقع استئناف الإنتاج في المنطقة قبل استعادة مدينة الموصل (نحو 60 كلم شمال القيارة) من تنظيم الدولة.

المصدر : رويترز