قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم إن تركيا ستستثمر عشرة مليارات ليرة (3.4 مليارات دولار) في إعادة بناء المناطق التي دمرت في القتال بين حزب العمال الكردستاني والقوات التركية في جنوب شرق البلاد الذي يغلب عليه السكان الأكراد.

وألقى يلدرم كلمة في ديار بكر أكبر مدن جنوب شرق تركيا أمس الأحد قال فيها "سنجدد مراكزنا التي تضررت بسبب إرهاب حزب العمال الكردستاني، وسنبني مدارس ومباني ومتنزهات ودور عبادة".

ويأتي هذا ضمن حملة حكومية واسعة لدعم الاستثمار في شرق تركيا وجنوب شرقها تشمل 23 ولاية.

لكن مبلغ العشرة مليارات ليرة يخص فقط سبع ولايات تضررت من القتال، مع التركيز على منطقة سور التاريخية في ديار بكر، كما قال يلدرم.

وجدران سور التي تعود للعهد الروماني موقع من مواقع التراث العالمي على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، لكن المنطقة شهدت دمارا كبيرا هذا العام بسبب القتال، مما أثار مخاوف من تعذر إصلاح هذه الأضرار.

وكانت تقديرات حكومية قد أشارت في وقت سابق إلى أن نحو ستة آلاف مبنى دمرت في عمليات أمنية في جنوب شرق تركيا، وأن تكاليف إعادة بنائها تبلغ نحو مليار ليرة (345 مليون دولار).

المصدر : وكالات