أعلنت روسيا إلغاء حظر استيراد الفواكه والخضراوات المصرية بعد أن أعلنت القاهرة الأسبوع الماضي التراجع عن معايير مشددة لاستيراد القمح أثارت خلافا بين البلدين.

وقالت الهيئة الروسية للإشراف على الزراعة أمس الاثنين في بيان إنه بعد اجتماع خبراء من البلدين في موسكو "تم التوصل إلى اتفاق من أجل تجديد تسليم كل الفواكه والخضراوات من مصر إلى روسيا باستثناء البطاطس".

وكانت روسيا قد أعلنت حظر استيراد الفواكه والخضراوات المصرية بدءا من 22 سبتمبر/أيلول الجاري بشكل مؤقت بسبب "عدم كفاءة نظام الصحة النباتية المصري". وجاء القرار بعد أن رفضت القاهرة شحنة قمح روسي، بسبب تطبيق معايير تشترط خلو القمح تماما من فطر الإرغوت الشائع في الحبوب.

وقبل 24 ساعة من بدء الحظر الروسي أعلنت مصر التراجع عن هذه المعايير، وقالت إنها ستسمح بنسبة 0.05% من الإرغوت في القمح، وهو معيار تعتمده منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة.

ومصر هي أكبر مستورد للقمح الروسي في العالم، بينما تصدر سلعا زراعية إلى روسيا بنحو 350 مليون دولار حسب أرقام العام الماضي، من أبرزها البرتقال.

المصدر : الفرنسية