قال الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو إن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب مسؤول جزئيا عن انخفاض سعر العملة المكسيكية البيزو، وأقر بأنه قد يكون تسرع في استقباله في مكسيكو.

وصرح الرئيس المكسيكي لإذاعة "فورمولا" أمس الأربعاء بأن انخفاض سعر البيزو يفسر "بالانتخابات في الولايات المتحدة وحالة الشك الناجمة عنها وقرب المكسيك من الولايات المتحدة والمواقف التي اتخذها خصوصا المرشح ترامب".

وانخفض البيزو المكسيكي إلى مستوى قياسي الاثنين الماضي، حيث بلغ سعر الدولار الأميركي الواحد 19.96 بيزوا.

واعترف نييتو بأنه فوجئ بقبول ترامب زيارة مكسيكو للتحاور في أغسطس/آب الماضي، وقال "من اللحظة التي وجهت فيها الدعوة وكان هذا قرارا مسؤولا، أصبح علي الالتزام بها، قد نكون تسرعنا، وربما لم نقدر حجم رد الفعل الشعبي الذي سينجم عنها".

وكشف استطلاع للرأي نشر الأربعاء أن المكسيكيين يعدون زيارة ترامب إلى مكسيكو "أكبر خطأ ارتكبه" الرئيس المكسيكي الذي تراجعت شعبيته منذ توليه مهامه في 2012.

المصدر : الفرنسية,إندبندنت