قالت شركة بوينغ الأميركية وشركة إيرباص الأوروبية إنهما حصلتا على تراخيص من الحكومة الأميركية تسمح لهما ببيع طائرات إلى إيران، وهي خطوة رئيسية كانت طهران تنتظرها لإتمام هذه الصفقات بعد رفع العقوبات الدولية عنها.

وذكرت بوينغ أمس الأربعاء -في بيان- أن الموافقة تسمح لها باستكمال بيع أكثر من مئة طائرة تم الاتفاق عليها مع شركة الخطوط الجوية الإيرانية (إيران إير) في يونيو/حزيران الماضي، وأضافت أن "أي اتفاق نهائي على المبيعات يجب أن يلتزم بالترخيص الذي استصدرناه".

وفي وقت سابق قالت إيرباص إنها "تقدمت بطلب للحصول على ترخيصين، وحصلت على الأول مساء الثلاثاء"، وأضافت أنها تتوقع الحصول على الترخيص الثاني خلال الأسابيع المقبلة.

وكانت إيرباص قد وقعت في يناير/كانون الثاني الماضي عقدا لبيع 118 طائرة لإيران، وتطلبت الصفقة موافقة وزارة الخزانة الأميركية بسبب احتواء الطائرات على قطع أميركية الصنع.

وكانت القيمة الأولية للصفقة 25 مليار دولار، إلا أن مسؤولين إيرانيين قالوا إن قيمتها تقارب عشرة مليارات دولار.

المصدر : وكالات