قال الأمين العام لمنظمة الدولة المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو إن الاتفاق المحتمل لتعزيز أسعار النفط بين المنتجين الكبار في العالم قد يستمر لمدة عام واحد، وهي مدة أطول مما لمح إليه مسؤولون آخرون.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن باركيندو قوله أمس الثلاثاء "نحن نتطلع إلى عام واحد". ومن المنتظر أن تعقد روسيا وأعضاء أوبك اجتماعا غير رسمي في الجزائر يوم 28 سبتمبر/أيلول الجاري للتوافق على خطة لدعم الأسعار، وقد يعقبه اجتماع استثنائي لأوبك لاتخاذ قرارات محددة.

ولم يكشف عن تفاصيل الخطة المقترحة، لكن وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة قال هذا الأسبوع إن أي تحرك من أوبك لتثبيت مستويات الإنتاج من شأنه أن يساهم في استقرار السوق لستة أشهر على الأقل.

نتائج متوقعة
في السياق نفسه، قال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو دل بينو أمس إن أسعار النفط سترتفع بما بين 10 و15 دولارا للبرميل إذا توصلت الدول المنتجة في أوبك وخارجها إلى اتفاق.

وارتفعت أسعار النفط العالمية في تداولات اليوم الأربعاء بأكثر من 1% بسبب بيانات معهد البترول الأميركي التي أفادت بانخفاض مخزونات النفط في الولايات المتحدة إلى 507.2 ملايين برميل، لكن السوق تنتظر البيانات الرسمية للمخزونات الأميركية من إدارة معلومات الطاقة مساء اليوم.

وبلغ سعر مزيج برنت 46.6 دولارا للبرميل، وسعر الخام الأميركي 43.5 دولارا للبرميل. ويرجع ارتفاع الأسعار أيضا إلى إضراب لعمال الخدمات النفطية في النرويج قد يؤثر على حجم إنتاج النفط.

المصدر : رويترز