تخمة المعروض تهبط بالنفط وتحركات لتثبيت أسعاره
آخر تحديث: 2016/9/17 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/17 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/16 هـ

تخمة المعروض تهبط بالنفط وتحركات لتثبيت أسعاره

أنبوب لتصدير النفط بميناء الزويتينة شرقي ليبيا (رويترز)
أنبوب لتصدير النفط بميناء الزويتينة شرقي ليبيا (رويترز)

هبطت أسعار النفط أمس الجمعة 2% لتلامس أدنى مستوى لها خلال أسابيع نتيجة زيادة المخاوف بشأن تخمة المعروض من الخام في الأسواق العالمية، بينما قال وزير النفط الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو اليوم السبت إن بلاده ستستغل قمة حركة عدم الانحياز التي ستعقد بعد أيام لحشد التأييد من أجل اتفاق عالمي على تعزيز أسعار الخام.

وبلغ سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي العالمي 45.77 دولارا أي بانخفاض ناهز 1.8%، وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بواقع 88 سنتا أو ما يعادل 2% ليصل إلى 43.03 دولارا للبرميل عند التسوية، وهبط خام برنت خلال أسبوع 5%، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط 6%.

ويعزى هبوط الخام إلى عوامل عدة أبرزها زيادة صادرات النفط الإيرانية إلى أكثر من مليوني برميل يوميا في أغسطس/آب الماضي مقتربة بذلك من المستويات المسجلة قبل فرض العقوبات على طهران ثالثة أكبر منتج للبترول في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

ليبيا ونيجيريا
وأسهم في هبوط أسعار النفط العالمية توقعات برفع كل من ليبيا ونيجيريا حالة القوة القاهرة التي كانت تحول دون زيادة شحنات تصديرهما للنفط، وتأثرت العقود الآجلة للخام وسلعا أولية أخرى مقومة بالدولار بتراجع أسواق الأسهم الأمريكية وارتفاع الدولار.

video

وفي سياق متصل، قال وزير النفط الفنزويلي اليوم إن بلاده ستستغل قمة حركة عدم الانحياز التي ستعقد الأسبوع المقبل مع منتجي النفط لحشد التأييد لاتفاق عالمي لتعزيز أسعار الخام في اجتماع مقرر لمنظمة أوبك بـالجزائر في وقت لاحق هذا الشهر.

وأوضح ديل بينو في تصريحات صحفية أن زعماء دول في أوبك من منطقة الخليج وحتى الإكوادور سيكونون حاضرين في اجتماع قمة حركة عدم الانحياز الذي سيضم 120 دولة في جزيرة مارغريتا.

سعر عادل
وذكر وزير النفط الفنزويلي أن المؤمل هو التوصل في اجتماع الجزائر إلى اتفاقات من أجل سعر عادل للنفط لجميع الدول المنتجة، وتستضيف الجزائر اجتماعات لمنتدى الطاقة الدولي ومنظمة أوبك في الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي الجزائر، قال مصدر حكومي أمس الجمعة إن الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو سيصل إلى الجزائر اليوم السبت لإجراء محادثات قبل اجتماع من المقرر أن يجمع الدول الأعضاء في الجزائر العاصمة.

وقال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة إن هناك إجماعا بين المنتجين من داخل أوبك وخارجها بشأن الحاجة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط من أجل دعم الأسعار، وقد زار بوطرفة كلا من قطر وإيران وروسيا للدفع باتجاه تحقيق استقرار لأسعار النفط بين خمسين وستين دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات

التعليقات