توقعت دراسة حديثة انكماش الاقتصاد الأميركي بتريليون دولار إن فاز المرشح الجمهوري دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة المقررة في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وربطت مؤسسة "أكسفورد إيكونوميكس" لأبحاث الاقتصاد -التي تصف نفسها بأنها شركة استشارات عالمية- توقعاتها للتداعيات السلبية لسياسات ترامب، والتي تشمل مزيدا من إجراءات الحماية التجارية وتخفيضات ضريبية وترحيلا جماعيا للمهاجرين السريين.

وتتوقع المؤسسة -التي مقرها إنجلترا ولها مكاتب بمدن أميركية- نمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بمعدل ثابت نسبيا عند 2% من 2018 حتى عام 2021، ليرتفع الناتج الإجمالي الأميركي إلى 18.5 تريليون دولار.

وبنت الشركة تقديراتها هذه على أساس فوز محتمل للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، وتقاسم الجمهوريين والديمقراطيين السيطرة على الكونغرس، وبالتالي استمرار السياسات الاقتصادية الحالية.

لكنها تقول إنه في حالة فوز ترامب بالانتخابات فقد يتباطأ معدل النمو عام 2019 إلى ما يقرب من الصفر، ليتقلص الناتج الإجمالي إلى 17.5 تريليون دولار.

وكان ترامب كشف قبل شهر بتجمع انتخابي في ديترويت عن الخطوط العريضة لبرنامجه الاقتصادي، ووعد بـنمو اقتصادي أسرع عبر إجراءات تشمل محاربة البيروقراطية لتوفير وظائف أكثر، وإنعاش القطاع الصناعي من خلال منع شركات مثل "آبل" من تصنيع منتجاتها بالخارج. ودعا في الأثناء إلى مراجعة اتفاقيات تجارية دولية.

المصدر : رويترز