قالت الهيئة المعنية بمراقبة سلامة الغذاء في روسيا -اليوم الثلاثاء- إنها قد تفرض حظرا مؤقتا على استيراد بعض الواردات الزراعية من مصر التي "تنطوي على مخاطر عالية مرتبطة بالصحة النباتية".

ولم تكشف الهيئة عن قائمة المنتجات التي قد تحظرها، مكتفية بالقول إن مخاوفها ثارت بسبب "المخالفة الممنهجة للمتطلبات الدولية والمتعلقة بالصحة النباتية من جانب القاهرة".

ويأتي الحديث عن هذا الإجراء قبل بدء توريد إمدادات الفواكه الحمضية الضخمة إلى روسيا التي كادت مصر أن تحل محل تركيا في تصدير جانب من واردتها الزراعية إليها، بعد توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة قبل احتواء التوتر مؤخرا.

وفي29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ذكر وزير التجارة والصناعة المصري طارق قابيل أن بلاده أبدت اهتماما بسد احتياجات روسيا من المنتجات التي كانت تستوردها من تركيا. وأوضح بيان لوزارة التجارة المصرية، أن أهم الواردات الروسية من السوق التركي تتمثل في الخضروات والفاكهة بنسبة 66%، تليها الملابس والجلود.

وطلب قابيل آنذاك من نظيره الروسي دينيس مانتوروف إمداد مصر بقائمة وارداتها من تركيا حتى يتسنى لها ترتيب زيارة للمستوردين الروس إلى مصر للتعرف على الشركات المصرية المنتجة، وبحث سبل توفير كافة احتياجاتهم من تلك المنتجات خلال الفترة المقبلة.

ويأتي في مقدمة الصادرات الزراعية المصرية إلى روسيا الفاكهة الطازجة مثل البرتقال والعنب والفراولة الطازجة والمجمدة، والخضروات الطازجة مثل البطاطس والبصل والثوم والطماطم والخضروات المجففة والمجمدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات