قالت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب إن الأسر الفقيرة في البلاد ستنفق 78% من معدل إنفاقها الشهري على عيد الأضحى والعام الدراسي الجديد، اللذين تزامن توقيتهما هذا العام.

وذكرت المندوبية في بيان صدر أمس الأول الجمعة أن نفقات عيد الأضحى تشكل في المتوسط نحو 29% من الإنفاق الشهري العام للأسرة المغربية، في حين تصل النسبة إلى 57% لدى الأسر الفقيرة.

وأضاف البيان أنه "لأداء شعائر العيد تختار الأسر المغربية أضحيتها من الأغنام (بنسبة 96.2%)، في حين تلجأ باقي الأسر إلى شراء الماعز (بنسبة 3.3%)، أو الأبقار بنسبة (0.5%)".

وأشار البيان إلى أن كمية اللحوم المستهلكة لمناسبة عيد الأضحى تشكل حوالي 41% من إجمالي اللحوم الحمراء المستهلكة سنويا من قبل الأسر المغربية.

أما فيما يتعلق بنفقات المدارس، فيذكر أن أسعار قطاع التعليم في المغرب شهدت ارتفاعا مستمرا خلال السنوات الأخيرة بوتيرة أعلى من معدل أسعار المستهلكين، وبلغت نسبة تضخم أسعار التعليم 3.4% سنويا منذ عام 2007.

المصدر : وكالة الأناضول