قال رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال إنه من المتوقع أن يسجل اقتصاد الجزائر نموا بمعدل 3.5% هذا العام مقابل 3.9% في العام الماضي، وأن تستقر احتياطيات النقد الأجنبي بعدما تراجعت بشكل حاد.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سلال قوله إن احتياطيات النقد الأجنبي -التي انخفضت بمقدار 6.1 مليارات دولار في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري إلى 136.9 مليار دولار- لن تنخفض عن مستوى مئة مليار حتى عام 2019.

وذكر سلال أن الجزائر تقاوم المشكلات المالية بفضل ترشيد الإنفاق والتحكم بشكل أفضل في الواردات. لكنه قال إن البلاد ما زالت بحاجة إلى مزيد من الجهود لزيادة الصادرات ولا سيما في قطاع الزراعة.

 ولم يذكر رئيس الوزراء الجزائري تفاصيل بشأن تحسن التوقعات الاقتصادية، لكن الجزائر أعلنت في الآونة الأخيرة أن إنتاجها من الغاز والنفط عاود النمو بعد ركود في السنوات الماضية.

وتقول شركة الطاقة الوطنية الجزائرية (سوناطراك) إن إنتاج النفط سيصل إلى 69 مليون طن من المكافئ النفطي عام 2016 مقابل 67 مليون طن العام الماضي، وسيرتفع إنتاج الغاز إلى 132.2 مليار متر مكعب هذا العام من 128.3 مليار عام 2015.

المصدر : رويترز