قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم اليوم الثلاثاء إن الأتراك حولوا 11 مليار دولار أميركي إلى الليرة التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في الشهر الماضي، مما "ضخ الدماء في شرايين الاقتصاد".

ويبلغ سعر الدولار حاليا نحو 2.97 ليرة، إذ تعافت العملة التركية بعدما كان سعر الصرف قد بلغ 3.09 ليرات للدولار عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

وأضاف يلدرم في كلمة أمام أعضاء البرلمان من حزب العدالة والتنمية الحاكم أن تركيا تعمل على خفض فائدة قروض الإسكان، وتوظيف 15 ألف مدرس وعشرة آلاف ضابط شرطة بعد إجراءات التطهير التي أعقبت المحاولة الانقلابية.

من جهة أخرى، أعلن البنك المركزي التركي اليوم أنه خفض نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك بمقدار نصف نقطة مئوية ضمن خطوات لتعزيز السيولة قال إنها قد توفر ما يصل إلى 1.1 مليار ليرة (370 مليون دولار)، و600 مليون دولار للقطاع المالي. وارتفعت أسهم البنوك التركية بنحو 1.6% بعد قرار البنك المركزي.

المصدر : رويترز