نفت جمعية إغاثة مسيحية عالمية مزاعم إسرائيلية بأن بعض أموالها وصلت إلى حركة المقاومة الفلسطينية حماس عن طريق مدير فرعها في غزة.

وقالت وورلد فيجن التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها إن المزاعم الإسرائيلية تنطوي على مفارقات كبيرة.

وزعم جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الداخلية شين بيت أن محمد الحلبي حول نحو 7.2 ملايين دولار من أموال الجمعية لحماس على مدى خمسة أعوام، بينما تقول الجمعية إن المبلغ يوازي نحو 60% من مجمل موازنتها لقطاع غزة.

وأوضحت سيلفيا هولتن، المتحدثة باسم الجمعية في ألمانيا، الاثنين أن موازنة الجمعية في غزة في العقد الماضي كله بلغت 22.5 مليون دولار. وقالت "إن هناك فجوة كبيرة بين الأرقام التي تتحدث عنها الحكومة الإسرائيلية وتلك التي نعرفها".

وأفادت أن وورلد فيجن أوقفت عملياتها في غزة بسبب التحقيقات الجارية.

يشار إلى أن ألمانيا وأستراليا أوقفتا مساعداتهما عن طريق الجمعية إلى غزة بعد الاتهامات الإسرائيلية.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت ذكرت أن وزارة الخارجية الإسرائيلية دشنت حملة إعلامية دعائية دولية ضد حركة حماس. ووفق الصحيفة طلبت الخارجية الإسرائيلية من السفراء توضيح القضية لدى الجهات التي تتعاطف مع وورلد فيجن.

المصدر : وكالات