قال وزير النقل التونسي أنيس غديرة لوكالة رويترز إن شركة الخطوط الجوية التونسية المملوكة للدولة تعتزم تسريح ألف موظف أي ما يزيد على 12% من قوتها العاملة بدوام كامل.

وأضاف غديرة أنه "في مرحلة أولى سيتم قريبا تسريح أربعمئة موظف اختاروا الخروج طوعا وسينالون تعويضات". وذكر الوزير أن تسريح الموظفين "كان مخططا منذ أشهر في إطار خطة لإصلاح الشركة الوطنية، وهو قرار جاء بعد اتفاق مع النقابات".

وقالت مصادر إن تسريح الموظفين سيكلف الشركة خمسين مليون دولار. وتشغل الشركة نحو 8200 موظف بدوام كامل في الوقت الراهن.

وكان رئيس الوزراء التونسي الجديد يوسف الشاهد قد حذر يوم الجمعة الماضي من أن حكومته ستضطر إلى اعتماد سياسة تقشفية وتسريح موظفين وزيادة ضرائب إذا استمرت الصعوبات الاقتصادية هذا العام.

وتسعى الحكومة التونسية لتقليل الخسائر الكبيرة التي تتكبدها الشركات الحكومية الكبرى والتي بلغت العام الماضي نحو 1.5 مليار دولار.

وتشكل أجور القطاع العام التونسي نحو 13.5% من الناتج المحلي الإجمالي لتأتي بين أعلى المعدلات بالعالم. وقال البنك المركزي إن الحكومة ستحتاج لطلب مزيد من التمويل الخارجي في العام المقبل وإلا ستعجز عن تغطية تلك النفقات.

المصدر : رويترز