كشف إحصاء لشركة الاستشارات العالمية "وود ماكينزي" عن أن كميات النفط الجديدة التي اكتشفتها الشركات في أنحاء العالم في عام 2015 بلغت 2.7 مليار برميل، وهو أقل رقم منذ عام 1947، ويرجع إلى خفض ميزانيات التنقيب بسبب انهيار الأسعار العالمية.

وتثير هذه الأرقام -التي نقلتها وكالة بلومبرغ- مخاوف كبيرة لدى القطاع النفطي، إذ قد يؤدي تراجع الاستكشاف إلى نقص المعروض في الأسواق بالمستقبل، حيث تتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن يزيد الطلب العالمي على النفط من 94.8 مليون برميل يوميا في العام الجاري إلى 105.3 ملايين برميل يوميا في عام 2026.

وفي السياق التاريخي، تمثل كمية النفط المكتشفة في عام 2015 نحو عشر المتوسط السنوي للاكتشافات منذ عام 1960.

وبحسب الأرقام التي أوردتها "وود ماكينزي"، فإن وتيرة التراجع في الاكتشافات النفطية تتسارع، إذ إن إجمالي الكميات المكتشفة منذ بداية العام الجاري حتى نهاية يوليو/تموز الماضي بلغ 736 مليون برميل فقط.

المصدر : وكالات