قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي إن اقتصاد بلاده قوي ولن يهتز جراء محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت الشهر الماضي، أو العملية العسكرية التي تنفذها تركيا حاليا في شمال سوريا.

وأضاف زيبكجي في مقابلة مع قناة "أن.تي.في" التركية أن عملية "درع الفرات" التي بدأت في شمال سوريا هذا الأسبوع "خطوة إيجابية لضمان استقرار تركيا".

وكانت الأسهم والليرة التركية قد تراجعت قليلا مع انطلاق العملية العسكرية صباح الأربعاء الماضي، لكنها سرعان ما تعافت، وما زالت مستقرة حتى الآن. ويبلغ سعر الصرف حاليا 2.93 ليرة تركية مقابل الدولار الأميركي.

وكان سعر الدولار قد بلغ 3.09 ليرات عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي، لكن المواطنين حولوا مليارات الدولارات إلى العملة الوطنية لدعم الاقتصاد.

المصدر : الجزيرة,رويترز