ارتفع سعر الريال السعودي بالسوق السوداء في مصر إلى مستوى قياسي مع حلول موسم الحج وبالتزامن مع تشديد القبضة الأمنية على تجارة العملة في البلاد، وهو ما سبب صعوبات للحجاج.

وقالت صحيفة "المال" المصرية إن سعر بيع التجار للريال السعودي بلغ 3.35 جنيهات أمس الأربعاء، في حين بلغ سعر الشراء من العملاء 3.25 جنيهات و3.30 جنيهات. ويبلغ سعر بيع الريال السعودي لدى البنوك المصرية 2.36 جنيه.

ونقلت الصحيفة عن متعاملين في السوق قولهم إن هذا الارتفاع جاء مع زيادة الطلب بسبب موسم الحج الذي يتزامن مع تشديد القبضة الأمنية على السوق الموازية في مصر، وتوقعوا مزيدا من الارتفاع في الأيام المقبلة. ولا تبيع البنوك المصرية العملة السعودية إلا لعملائها فقط.

وقال متعامل إن شركات الصرافة صارت تطلب الاطلاع على جواز السفر وتأشيرة الحج عند طلب العميل شراء الريال قبل أن توافق على طلبه أو ترفضه، وذلك على الرغم من أنها في حال الموافقة على العملية تستخدم سعر السوق السوداء وليس السعر الرسمي.

المصدر : الصحافة المصرية