زار المغرب نحو 4.2 ملايين سائح في النصف الأول من العام الجاري ليسجل القطاع السياحي تراجعا نسبته 2.6% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، حسب ما أفاد به مرصد السياحة المغربية أمس الثلاثاء.

وقال المرصد في آخر إحصاءاته عن السياحة المغربية -كما نقلت وكالة الأنباء الرسمية- إن عدد السياح الأجانب سجل تراجعا بنسبة 5.6%، في حين سجل عدد الوافدين من المغاربة المقيمين بالخارج ارتفاعا بنسبة 1.7%.

وسجلت مدينتا أغادير ومراكش -وهما أهم وجهتين سياحيتين في المغرب- 59% من إجمالي ليالي مبيت السياح في النصف الأول من 2016، وعلى الرغم من ذلك فقد سجلتا تراجعا نسبته 3% و5% على التوالي.

وعلى غرار بلدان أخرى في المنطقة يعاني المغرب جراء ظروف دولية مضطربة يصاحبها انخفاض في عدد السياح الأجانب، خصوصا بعد الهجمات التي وقعت في تونس ومصر.

والقطاع السياحي في المغرب من أهم القطاعات المحركة للاقتصاد، وتعد السياحة إلى جانب تحويلات المغاربة المقيمين في الخارج ومبيعات الفوسفات مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة.

المصدر : الفرنسية