قال وزير النفط العراقي الجديد جبار علي لعيبي إن بلاده تريد مراجعة العقود المبرمة مع شركات النفط الأجنبية لخفض الرسوم التي تتلقاها هذه الشركات بما يناسب انخفاض أسعار النفط، وهو موقف كان وزير النفط السابق قد أعلنه مطلع العام الجاري.

وذكرت الوزارة في بيان أن لعيبي عبر عن هذا الموقف خلال اجتماع عقده أمس الاثنين مع المدير التنفيذي لفرع العراق بشركة "بي.بي" البريطانية مايكل تاونسند. وبحث الوزير أيضا زيادة معدلات إنتاج النفط والغاز من حقل الرميلة التابع لشركة "بي.بي" في جنوب العراق.

وكان وزير النفط السابق عادل عبد المهدي قال في يناير/كانون الثاني الماضي إن بلاده تجري محادثات مع شركات النفط الأجنبية لربط الرسوم التي تتلقاها مقابل تطوير الحقول بأسعار النفط، وتحميلها جزءا من الأعباء في وقت هبوط الأسواق.

وتضغط عقود الخدمة المبرمة حاليا مع شركات النفط على ميزانية العراق، إذ تدفع لها الحكومة رسوما ثابتة مقابل زيادة الإنتاج في الحقول، بينما انكمشت عائدات البلاد من النفط إلى أقل من نصف ما كانت عليه عام 2014.

المصدر : رويترز