خفض مصرف سوريا المركزي أمس الأحد قيمة الليرة السورية بنسبة 6% مقابل الدولار الأميركي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن نشرة الأسعار الصادرة عن المصرف.

وقالت الوكالة "حدد مصرف سوريا المركزي سعر صرف الدولار مقابل الليرة السورية بـ517.40 ليرة كسعر وسطي للمصارف، و517.30 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة".

السوق السوداء
وكانت النشرة الصادرة عن المصرف يوم الخميس الماضي حددت سعر الدولار بـ487.44 ليرة كسعر وسطي للمصارف، و487.42 ليرة كسعر وسطي لمؤسسات الصرافة. وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء أمس الأحد نحو 550 ليرة سورية.

وفي مايو/أيار الماضي سجلت الليرة السورية تراجعا كبيرا مقابل الدولار بنسبة 20% في يوم واحد، مما دفع المصرف المركزي إلى ضخ ملايين الدولارات في السوق لاحتواء الأزمة. وكان سعر الدولار في عام 2011 عند اندلاع الثورة على نظام بشار الأسد 48 ليرة سورية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن خبير اقتصادي رفض الكشف عن اسمه، القول إن "الوضع الميداني -وخاصة في حلب- بالإضافة إلى التطورات العسكرية الأخيرة في الحسكة، له تأثير مباشر على سعر صرف الليرة".

لكن المحلل الاقتصادي شادي أحمد قال للوكالة إن سبب الانخفاض الجديد في قيمة الليرة هو "زيادة الطلب على الدولار من قبل الحكومة من أجل تأمين المشتقات النفطية"، نافيا أي علاقة بين ارتفاع سعر الدولار والوضع الميداني.

وأضاف أن "الحكومة تسعى لتأمين مادة البنزين بسبب حالة الاختناق الحاصلة في الأسواق، كما المازوت (الضروري للتدفئة) قبل حلول فصل الشتاء". وتشهد محطات الوقود في دمشق شحا في مادة البنزين، حيث تصطف السيارات في طوابير طويلة للحصول عليها.

المصدر : الفرنسية