استأنفت شركة نفط الشمال التابعة للحكومة الاتحادية العراقية ضح النفط الخام من حقولها عبر خط الأنابيب الذي تسيطر عليه حكومة كردستان العراق، وقالت إنها تعتزم زيادة التدفقات لتصل إلى معدلها الطبيعي البالغ 150 ألف برميل يوميا الأسبوع المقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد أمس الخميس إن النفط عاود التدفق من حقول كركوك عبر هذا الخط الذي يصل إلى ميناء جيهان في تركيا بمعدل سبعين ألف برميل يوميا. وقال مسؤول بشركة نفط الشمال اليوم الجمعة إن من المقرر رفع الصادرات إلى 150 ألف برميل الأسبوع المقبل.

ويأتي هذا بعد أن أبدى وزير النفط الجديد جبار علي لعيبي تفاؤله عند تعيينه الاثنين الماضي بإمكانية حل المشكلة النفطية القائمة مع سلطات كردستان العراق. ومن المفترض أن تخفف عودة التدفقات عبر خط الأنابيب المذكور من الأعباء المالية على حكومة كردستان العراق.

وكانت بغداد قد أوقفت ضخ النفط بذلك الخط في مارس/آذار الماضي بسبب خلاف بينها وبين حكومة كردستان العراق بشأن السيطرة على صادرات النفط الكردية.

ومنذ يونيو/حزيران 2015، قام إقليم كردستان بتصدير نحو ستمئة ألف برميل يوميا من النفط الخام، منها نحو 450 ألفا يوميا من حقول الإقليم، ونحو 150 ألفا من حقول كركوك. وجاءت إدارة الإقليم لهذه الصادرات خلافا لرغبة الحكومة الاتحادية بعد انهيار اتفاق نفطي أبرمه الطرفان نهاية 2014.

المصدر : رويترز