تجاوزت أسعار النفط العالمية مستوى خمسين دولارا للبرميل اليوم الخميس، للمرة الأولى منذ ستة أسابيع، مع تزايد التفاؤل بشأن احتمالات التنسيق بين الدول المنتجة لتقليل الكميات الفائضة في السوق. لكن الأسعار تأرجحت بين صعود وهبوط بنسب طفيفة.

وفي إحدى مراحل التداول اليوم، بلغ سعر مزيج برنت العالمي 50.05 دولارا للبرميل، بزيادة عشرين سنتا عن إغلاق الجلسة السابقة، لكنه تراجع في مراحل أخرى بمقدار 33 سنتا. أما الخام الأميركي فقد زاد 54 سنتا في أفضل مراحله ليصل إلى 47.33 دولارا للبرميل.

ويتوقع متعاملون في سوق النفط أن يقوم المنتجون الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والمنتجون الرئيسيون غير الأعضاء، بإحياء محادثات لتثبيت مستويات الإنتاج خلال مؤتمر لشؤون الطاقة تستضيفه الجزائر أواخر الشهر المقبل، بهدف دعم الأسعار.

لكن هناك آخرين يشككون في إمكانية التوصل إلى توافق بين الدول المنتجة، كما أن محللين يرون أن تثبيت الإنتاج عند المستويات الحالية ربما لن يسهم في دعم الأسعار، إذ إن العديد من المنتجين يضخون النفط بمعدلات مرتفعة.

المصدر : وكالات