قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله إن خطط زيادة إنتاج النفط الليبي إلى خمسة أمثاله بنهاية العام الجاري لن تكلل بالنجاح حتى تقدم حكومة الوفاق الأموال اللازمة لإصلاح البنية التحتية المتضررة، مقدرا المبلغ المطلوب بنحو مليار دولار.

وصرح صنع الله في مقابلة مع وكالة رويترز قائلا "إذا تلقينا نحو مليار دولار فسنفعل الكثير". وأضاف أن المؤسسة قدمت ميزانيتها إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في 3 يوليو/تموز الماضي، ولا تزال تنتظر الأموال.

وتوجد في ليبيا أكبر احتياطيات نفطية في أفريقيا، وتنتج البلاد حاليا نحو 207 آلاف برميل يوميا من النفط الخام، بعدما كانت تنتج 1.6 مليون برميل يوميا في عام 2011. وتخطط مؤسسة النفط لزيادة الإنتاج إلى أكثر من 900 ألف برميل يوميا بنهاية العام الجاري، وإلى 1.2 مليون برميل يوميا في غضون عام.

وقد اتفقت الأطراف المتنازعة في ليبيا مؤخرا على توحيد مسؤولية قطاع النفط بيد المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، بعد أن برزت مؤسسة مناوئة في بنغازي شرقي البلاد.

واعتبر صنع الله أن هناك دعما واضحا من المجتمع الدولي والقوى الغربية للمؤسسة الوطنية للنفط باعتبارها "كيانا محايدا يسعى للاتحاد وإنقاذ البلاد"، وهو ما يساعد الأطراف المختلفة على التوافق، حسب قوله. ويعتزم المسؤول الليبي زيارة بنغازي خلال أسبوعين لتهدئة التوترات.

وقال صنع الله إن طاقة التخزين في الموانئ، وهي عامل مهم في تصدير النفط، تقلصت إلى 750 ألف برميل بعدما كانت ستة ملايين برميل، بسبب القتال الدائر في البلاد وهجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : رويترز