انتعشت أسعار النفط العالمية بعد أن قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح أمس الخميس إن منتجين رئيسيين للنفط من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومن خارجها سيناقشون أوضاع السوق في اجتماع غير رسمي بالجزائر، وسيبحثون أي إجراءات لازمة للوصول إلى أسعار مستقرة.

وارتفع سعر مزيج برنت العالمي متجاوزا 46.60 دولارا للبرميل صباح اليوم الجمعة بعدما أنهى تعاملات الخميس عند 46.04 دولارا للبرميل بارتفاع نسبته 4.5% على مدى الجلسة. ولامس سعر الخام الأميركي 44 دولارا للبرميل صباح اليوم الجمعة.

وقال وزير الطاقة السعودي في بيان إن هناك فرصة لعقد اجتماع بين المنتجين الأعضاء في أوبك وغير الأعضاء على هامش منتدى الطاقة الدولي الذي تستضيفه الجزائر في الفترة من الـ26 إلى الـ28 من سبتمبر/أيلول المقبل.

وذكر الفالح أن السوق تمضي على الطريق الصحيح نحو استعادة التوازن لكن "عملية تصريف مخزونات الخام والمنتجات ستستغرق وقتا". وأشار إلى أن زيادة إنتاج النفط السعودي في يوليو/تموز الماضي إلى 10.67 ملايين برميل يوميا كانت بسبب طلب موسمي في الصيف وطلبات من العملاء.

وتجاوبت أسواق النفط أيضا مع تقديرات إيجابية لوكالة الطاقة الدولية أمس الخميس، إذ قالت الوكالة إنها تتوقع انخفاضا كبيرا في مخزونات النفط الخام في الربع الثالث من العام الجاري بعد فترة طويلة من النمو المستمر.

المصدر : رويترز