حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان البنوك من رفع أسعار الفائدة في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة، وتعهد باتخاذ إجراءات في حق البنوك التي "تسير في الاتجاه الخاطئ" فيما يتعلق بأسعار الفائدة.

وقال أردوغان في كلمة أمام أعضاء مجلس المصدرين الأتراك أمس الأربعاء إنه إذا لم تقم البنوك "بتمهيد الطريق للمستثمرين" فإنه سيعتبر ذلك "خيانة".

وأضاف في حديثه الذي نقله التلفزيون في بث مباشر "لن نتوانى عن رصد ومساءلة البنوك عندما نراها تسير في الاتجاه الخاطئ على صعيد أسعار الفائدة وسياسات الائتمان".

وأشار إلى أنه يتوقع أن تأخذ البنوك خطوات ضمن روح "الأخوة والتضامن" بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو/تموز الماضي.

وقد أعلن البنك الزراعي التركي -الذي تديره الدولة وهو أكبر بنك في البلاد- أمس الأربعاء أنه خفض سعر الفائدة على قروض الإسكان. وجاء ذلك بعد أن حث أردوغان في خطاب له قبل أيام البنوك وشركات التمويل على خفض سعر الفائدة على قروض شراء المنازل إلى نحو 9%، ووصف أسعار الفائدة المرتفعة بأنها أمر "مثبط".

وطالما تحدث الرئيس التركي عن أهمية خفض أسعار الفائدة بوجه عام وحث البنك المركزي على تيسير سياسته النقدية لدعم الأنشطة الاقتصادية.

المصدر : رويترز