قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن الحكومة اليمنية استأنفت إنتاج النفط وتصديره من حقول المسيلة في حضرموت بعد انقطاعه لمدة 18 شهرا.

ونقلت الوكالة التابعة للحكومة الشرعية في اليمن عن وزير النفط سيف محسن الشريف أنه "باستئناف عملية الإنتاج والتصدير من حوض المسيلة يكون الاقتصاد الوطني قد استعاد جزءا من عافيته".

وعبر الشريف عن أمل الحكومة في التمكن قريبا من استئناف الإنتاج من حقول محافظتي مأرب وشبوة، وإعادة تصدير النفط والغاز عبر ميناءي رأس عيسى وبلحاف.

وأشار الوزير إلى توجيهات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتخصيص جزء من عائدات بيع النفط الخام الحالي من ميناء الضبة لصالح مشاريع التنمية بمحافظة حضرموت، وأول هذه المشاريع، حسب قوله، هو شراء محطة كهربائية بقدرة 25 ميغاواط.

وذكر الشريف أيضا أن هادي أمر بإرسال مليون برميل من النفط الخام إلى مصافي عدن لتكريرها وتزويد محطات الكهرباء بالمازوت والديزل في عدن وحضرموت.

وقد أدت الحرب التي اندلعت في اليمن في مارس/آذار 2015 إلى توقف الإنتاج في حقول النفط وخروج شركات النفط الأجنبية من البلاد. وتعاني الحكومة اليمنية من أزمة في السيولة مع سيطرة الحوثيين على البنك المركزي في العاصمة صنعاء، وهو ما يدفعها للبحث عن مصادر بديلة للسيولة مثل تصدير النفط.

المصدر : وكالات