دعا رئيس الوزراء المغربي عبد الإله بنكيران إلى التركيز على التصنيع والتصدير وإنعاش الاستثمار الخاص خلال الإعداد لموازنة عام 2017.

وقال بنكيران في رسالة وجهها أمس الثلاثاء إلى الوزارات والمؤسسات الحكومية التي تحضر لموازنة 2017، إنه "يجب على موازنة العام المقبل أن تركز على تأهيل رأس المال البشري، وتقليص الفوارق الاجتماعية وبين المناطق".

وركز رئيس الوزراء المغربي في رسالته على تطوير قطاعات النسيج والصناعات التحويلية المرتبطة بالزراعة والصيد البحري، وتطوير البنية التحتية للنهوض بصناعات الفوسفات وصناعة الأدوية.

وخصصت موازنة عام 2016 نحو 189 مليار درهم (19.3 مليار دولار) للاستثمار العمومي، بينما بلغ إجمالي نفقات الموازنة 388 مليار درهم (39.6 مليار دولار).

وبعد أن تكبد المغرب خسائر في القطاع الزراعي الموسم الحالي بسبب شح الأمطار، شدد بنكيران على تقليص ارتباط الزراعة بالظروف المناخية خلال العام المالي المقبل، وتعزيز الاستثمارات في هذا المجال.

ودفع شح الأمطار في الموسم الحالي البنك المركزي المغربي لخفض توقعاته لمعدل النمو الاقتصادي إلى 1.2% للعام الجاري، بينما بلغ متوسط النمو للأعوام الثلاثة الماضية 3.5%.

المصدر : وكالة الأناضول