قالت شركة ديدي تشو شينغ الصينية لخدمات تأجير السيارات اليوم الاثنين إنها ستشتري أنشطة شركة أوبر الأميركية في الصين، في صفقة تقدر قيمتها بنحو 35 مليار دولار تحصل أوبر بموجبها على حصة في الشركة الصينية وتطوي صفحة المنافسة الشرسة بين الجانبين.

وقبل الإعلان عن الصفقة نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر وصفته بالمطلع قوله إن قيمة الصفقة تبلغ 35 مليار دولار، إذ تندمج فيها ديدي البالغة قيمتها 28 مليار دولار مع "أوبر الصين" وقيمتها سبعة مليارات دولار. وأكدت ديدي الاتفاق على مدونتها الرسمية لكنها لم تذكر قيمة الصفقة.

وستحصل أوبر -التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها- على حصة نسبتها 5.89% في ديدي. ومن المقرر أن ينضم الرئيس التنفيذي لـ"أوبر" ترافيس كالانيك إلى مجلس إدارة ديدي، بينما ينضم رئيس شركة "ديدي" تشينغ وي إلى مجلس إدارة أوبر.

وقال كالانيك في رسالة داخلية للموظفين نقلتها رويترز إن "خدمة المدن الصينية بشكل مستدام ومن يعيش فيها من ركاب وسائقين لا يمكن أن تتم من دون ربحية، وهذا الاندماج يمهد الطريق أمام فريقنا وفريق ديدي للشراكة في مهمة كبيرة ويتيح موارد ضخمة لمبادرات جريئة تركز على مستقبل المدن".

وأضاف أن أوبر تعمل في أكثر من ستين مدينة بالصين وتخدم ما يربو على أربعين مليون راكب أسبوعيا.

وكانت السوق الصينية تستنزف أكثر من مليار دولار سنويا من أوبر في حرب الأسعار مع ديدي. وتحقق أوبر ربحية في الولايات المتحدة وكندا ونحو مئة مدينة في دول أخرى.

وتقدم كلتا الشركتين خدمات نقل الركاب بالأجرة من خلال تطبيقين للهواتف الذكية يسمحان للمستخدم بالاستعانة بشبكة من سائقي السيارات الراغبين في تقديم هذه الخدمة.

المصدر : رويترز