أقر المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي برنامجا ائتمانيا للعراق يقضي بمنح بغداد قروضا تصل قيمتها إلى خمسة مليارات و340 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات.

ويهدف البرنامج الائتماني الجديد إلى دعم جهود بغداد الرامية إلى مواجهة تداعيات انخفاض أسعار النفط العالمية، وضمان استمرار تسديد فوائد الديون المتراكمة.

وكشف صندوق النقد الدولي عن أن موافقة مجلسه التنفيذي ستسمح بالصرف الفوري لنحو 634 مليون دولار.

يذكر أن هذا البرنامج يلزم بغداد باتخاذ تدابير ترمي إلى تعزيز فاعلية قوانين مكافحة الفساد، ومنع غسل الأموال والتصدي لتمويل ما يسمى "الإرهاب".

وقال مين تشو -وهو أحد المدراء المساعدين في الصندوق- في بيان إن "الاقتصاد العراقي عانى بشدة من الصدمة المزدوجة الناجمة عن هجمات تنظيم الدولة الإسلامية والانخفاض الشديد في أسعار النفط".

وكان الصندوق منح بغداد في يوليو/تموز 2015 قرضا بقيمة 1.2 مليار دولار لمساعدتها على النهوض بماليتها العامة.

المصدر : الفرنسية