أعلنت مجموعة "ياهو" الأميركية للإنترنت التوصل إلى اتفاق بقيمة 4.8 مليارات دولار مع عملاق الاتصالات "فيريزون" لبيعه خدماتها الأساسية.

وأفاد رئيس مجلس إدارة "فيريزون" لويل ماكادام في بيان أنه سيتم دمج أنشطة "ياهو" في القسم ذاته مع أنشطة "أي أو أل" مجموعة الإنترنت المتطورة التي استحوذت الشركة عليها العام الماضي، من أجل إقامة "مجموعة إعلامية دولية من الطراز الأول والمساعدة على تسريع عائدات قطاع الإعلانات".

ومن المتوقع إنجاز صفقة البيع عام 2017، وتتضمن قطاع الإنترنت والبحث والإعلانات والمحتوى الرقمي. وقد استُثنيت خزينة ياهو، ومحفظة البراءات، وحصة 15% من شركة "علي بابا" القابضة للتجارة الإلكترونية في الصين، وحصتها في "ياهو اليابان" التي تتجاوز 35%، وسيتم جمع هذه الأنشطة في شركة استثمار يطلق عليها اسم جديد.

وعلى إثر إعلان الصفقة رسميا تراجعت أسهم ياهو بنسبة 1.409% إلى 38.95 دولارا في المبادلات الإلكترونية التي تسبق افتتاح جلسة التداولات في وول ستريت.

وقالت المديرة العامة لياهو ماريسا ماير إن هذا الاتفاق "يشكل خطوة هامة في إستراتيجيتنا الرامية إلى تحقيق عائدات أكبر للمساهمين"، بعدما كانت تواجه ضغوطا من العديد من المساهمين من أجل إيجاد حل يرفع قيمة أسهم ياهو في البورصة.

غير أن هذه الصفقة هي بمثابة إعلان فشل من جانبها، بعد الآمال التي أثارها تسلمها إدارة المجموعة. وأعلنت ياهو مؤخرا عن خسائر بقيمة 440 مليون دولار في الفصل الثالث من السنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات