هبطت البورصات العربية على نحو جماعي خلال تداولات الأسبوع الماضي مع تضرر معنويات المستثمرين سلبًا جراء الإعلان عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

فقد تكبدت ثماني بورصات عربية خسائر بنحو 8.84 مليارات دولار على مدار جلسات الأسبوع المنصرم، وكانت السوق السعودية في صدارة الخاسرين بعدما فقدت نحو 2.8 مليار دولار، تلتها بورصتَا دبي وأبوظبي بنحو 2.5 مليار دولار.

وقال إيهاب سعيد مدير إدارة البحوث الفنية لدى "أصول" للوساطة في الأوراق المالية "كانت هناك ضغوط بيع مع تزايد مخاوف المستثمرين جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتأثير ذلك على الأوضاع العالمية".

وأضاف سعيد أنه "في بداية الأسبوع كان هناك خسائر حادة في معظم الأسواق لكن سرعان ما تعافت وعوضت جانبا من خسائرها".

وجاءت بورصة مصر في صدارة الأسواق الخاسرة مع هبوط مؤشرها الرئيسي بنسبة 4.3% ليغلق عند 6942.52 نقطة محققا أدنى معدل إغلاق أسبوعي منذ منتصف مارس/آذار الماضي، بفعل ضغوط بيع لدى المصريين والعرب.

وفي الإمارات انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 1.68% إلى 3311.1 نقطة، مع تراجع أسهم العقارات، وتراجع مؤشر بورصة أبوظبي بنحو طفيف بلغت نسبته 0.05%، بعد أن نجحت في تعويض جانب كبير من خسائرها على مدار الأسبوع، لتغلق عند 4497.64 نقطة.

وفي قطر هبط مؤشر البورصة الرئيسي بنسبة 0.81% إلى 9885.22 نقطة مع تراجع أسهم العقارات والصناعة والبنوك، وخسر رأس المال السوقي للأسهم أكثر من مليار دولار.

وفي الكويت، انخفض المؤشر السعري بنسبة 0.8% إلى 5364.57 نقطة، وهبط المؤشر الوزني بنسبة 0.78%، في حين تراجع مؤشر "كويت 15" للأسهم القيادية بنسبة 0.82%.

ونزلت بورصة السعودية الكبرى في العالم العربي، مع هبوط مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.78% إلى 6499.88 نقطة متضررا من هبوط أسهم قطاعي المصارف والصناعات البتروكيميائية.

وفي الاتجاه نفسه هبطت بورصة الأردن بنسبة 0.73% إلى 2091.35 نقطة، وتراجعت بورصة مسقط بنحو 0.34% إلى 5777.31 نقطة، مع تراجع أسهم القطاع المالي والصناعي والخدمي.

وجاءت بورصة البحرين في ذيل القائمة بانخفاض طفيف لمؤشرها الرئيسي بلغت نسبته 0.05% إلى 1118.37 نقطة مع هبوط أسهم مثل "فنادق الخليج" بنسبة 1.54% و"الإثمار" بنسبة 4.17% و"الخليجي التجاري" بنسبة 3.23%. 

المصدر : وكالة الأناضول