خفض البنك الدولي توقعاته للنمو العالمي لعام 2016 إلى 2.4% من 2.9% في تقديرات سابقة أعلنها في يناير/كانون الثاني الماضي، بسبب هبوط أسعار السلع الأولية وتراجع الطلب في الاقتصادات المتقدمة وضعف التجارة وانخفاض التدفقات الرأسمالية.

وقال البنك اليوم الأربعاء في أحدث تقاريره عن الآفاق الاقتصادية العالمية إن الاقتصادات الناهضة المصدرة للسلع الأولية وجدت صعوبة في التكيف مع هبوط أسعار النفط والمعادن والسلع الأولية الأخرى.

ويتوقع البنك الآن أن تنمو هذه الاقتصادات بوتيرة ضعيفة تبلغ 0.4% هذا العام، وهو ما يمثل خفضا بمقدار 1.2 نقطة مئوية عن تقديرات يناير/كانون الثاني الماضي.

وذكر البنك أن الاقتصادات الناهضة المستوردة للسلع الأولية تتمتع بحال أفضل، لكن جني ثمار انخفاض أسعار الطاقة وغيرها من السلع كان بطيئا. ويتوقع البنك حاليا أن يصل معدل النمو في هذه الدول إلى 5.8% بانخفاض قدره 0.1 نقطة مئوية عن توقعات يناير/كانون الثاني الماضي.

وخفض البنك توقعاته للنمو في الولايات المتحدة لعام 2016 بواقع 0.8 نقطة مئوية بسبب التراجع الحاد لاستثمارات قطاع الطاقة وانخفاض الصادرات، لتصل نسبة النمو المتوقعة إلى 1.9%.

المصدر : رويترز