واصلت أسعار النفط ارتفاعها وتجاوزت 51 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء للمرة الأولى هذا العام، مع تراجع الدولار الأميركي، وانخفاض إنتاج النفط في نيجيريا بسبب سلسلة هجمات على منشآت الإنتاج وخطوط الأنابيب.

وفي تداولات العقود الآجلة للنفط ظهر اليوم، بلغ سعر مزيج برنت العالمي 51.30 دولارا للبرميل، بزيادة نحو 75 سنتا عن الجلسة السابقة، في حين تجاوز سعر الخام الأميركي 50.30 دولارا للبرميل، مرتفعا نحو ستين سنتا عن الجلسة السابقة.

وبلغ الدولار الأميركي اليوم أدنى مستوياته في نحو شهر، ويؤدي تراجع العملة الأميركية عادة إلى زيادة الطلب على النفط عالميا، لأنه يجعل واردات النفط -المسعرة بالدولار- أقل تكلفة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء أن إنتاج خام بوني الخفيف في نيجيريا تراجع بمقدار 170 ألف برميل يوميا بعد هجمات على خطوط أنابيب.

وفشلت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الأسبوع الماضي في الاتفاق على إستراتيجية محددة لإنتاج النفط، لكن متعاملين في أسواق النفط يقولون إن تعهد السعودية بعدم إغراق السوق دعم الأسعار.

المصدر : رويترز