قال رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال إن عائدات النفط والغاز لن تكفي لتلبية متطلبات التنمية الاقتصادية في البلاد حتى مع ارتفاع الأسعار العالمية، وأشار إلى أن احتياطيات الجزائر من النقد الأجنبي تآكلت بمقدار 6.1 مليارات دولار هذا العام لتبلغ 136.9 مليار دولار.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن سلال قوله خلال اجتماع اللجنة "الثلاثية" التي تضم الحكومة والاتحاد العام للعمال الجزائريين وأرباب العمل اليوم الأحد، إن "الوضع صعب والعوائق حقيقية والغد غامض، إلا أن الجزائر تقاوم جيدا".

وذكر رئيس الوزراء الجزائري أن "دولا أغنى قامت بمضاعفة أسعار الوقود وتقليص الدعم الاجتماعي وقطع الماء والكهرباء وإحالة الموظفين إلى البطالة التقنية بسبب تدهور أسعار النفط".

ويشكل النفط والغاز نحو 95% من إجمالي صادرات الجزائر، وتمثل عائداتهما نحو 60% من الميزانية. وقد تراجعت هذه العائدات بنحو 41% عام 2015، حيث بلغت 35.7 مليار دولار مقارنة مع نحو 60 مليارا عام 2014.

المصدر : وكالات