قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن القادة الأوروبيين قالوا بوضوح لبريطانيا إنه لا يمكنها التفاوض على دخول السوق الأوروبية المشتركة كما يحلو لها بعد قرار خروجها من الاتحاد الأوروبي، أي دون أن تقبل حرية تنقل الأشخاص.

وصرح توسك في ختام أول اجتماع لدول الاتحاد دون بريطانيا أمس الأربعاء قائلا "نأمل أن تكون المملكة المتحدة شريكا مقربا في المستقبل"، لكن "دخول السوق الموحدة يتطلب قبول الحريات الأربع (الأساسية للاتحاد الأوروبي) بما فيها حرية التنقل، ولن تكون هناك سوق موحدة على المقاس".

وأضاف أن المباحثات الأولى بعد قرار بريطانيا مغادرة الاتحاد والتي جرت في بروكسل "لم تسهم في التوصل إلى نتائج؛ لهذا قررنا عقد اجتماع تشاوري للدول الـ27، وسنلتقي في 16 سبتمبر/أيلول في براتيسلافا لمتابعة مناقشاتنا".

وستعقد القمة بعد أيام من الموعد المتوقع أن يختار فيه حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا خلفا لرئيس الوزراء ديفد كاميرون الذي استقال الجمعة إثر تصويت بلاده لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بأغلبية 52%.

وذكر توسك أن المفاوضات مع بريطانيا حول مستقبل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي لا يمكن أن تبدأ إلا بعد بدء عملية الانفصال التي تستغرق سنتين.

المصدر : الفرنسية