أبرمت الحكومة القطرية، ممثلة في شركتها الوطنية "قطر للبترول"، اتفاقية مع شركة توتال الفرنسية لإدارة حقل "الشاهين" الذي يقع في المياه الإقليمية الشمالية القطرية.

وبموجب الاتفاق سيتم تأسيس شركة جديدة باسم "شركة نفط الشمال" لإدارة الحقل وتطويره على أن تستحوذ قطر للبترول على 70% منها في حين تؤول 30% الباقية لشركة توتال.

وحقل الشاهين من أكبر حقول النفط في العالم بقدرة إنتاج تقارب ثلاثمئة ألف برميل يوميا أي ما يعادل 40% من إنتاج قطر للنفط.

ومن المتوقع أن تدخل الشراكة الجديدة حيز التنفيذ في منتصف يوليو/تموز من العام المقبل، وذلك بعد انتهاء مدة العقد الحالي مع شركة ميرسك للنفط الدانماركية التي تولت إدارة الحقل منذ عام 1992.

المصدر : الجزيرة