شهدت أسواق المال في بريطانيا وعدد من الدول الأوروبية والآسيوية وأسواق النفط حالةً من التراجع والارتباك، في وقت تراجع سعر الجنيه الإسترليني مقابل الدولار، في ظل مخاوف من انعكاسات اقتصادية سلبية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وسجل سعر الجنيه الإسترليني تراجعا جديدا في أسواق آسيا اليوم الجمعة إلى 1.33 للدولار الواحد، ليخسر بذلك أكثر من 10% من قيمته.

وقال بنك إنجلترا المركزي اليوم إنه سيتخذ جميع الخطوات الضرورية لضمان الاستقرار النقدي والمالي بعد تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد.

وفي بريطانيا أيضا، هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 أكثر من 8% عند فتح السوق اليوم الجمعة بما قلص القيمة السوقية للأسهم القيادية الكبرى في بريطانيا بأكثر من 100 مليار جنيه إسترليني (136.7 مليار دولار).  

ونزل مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني للأسهم القيادية نحو 7% في أوائل التعاملات، مسجلا أكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008.

وهوى مؤشر فايننشال تايمز 205 لأسهم الشركات المتوسطة -الذي تهيمن عليه الشركات المنكشفة على الاقتصاد البريطاني- 11.4%.

وفي باريس، خسر مؤشر "كاك 40" 10.05% ليسجل 4.017.18 نقاط. وخسر مؤشر بنك "بي أن بي باريبا" 17% ومصرف "كريدي أغريكول" 17.7% و"سوسييته جنرال" 21%. 

وكان المؤشر سجل تقدما قويا في الأيام الأخيرة، إذ توقع المستثمرون خطأ أن تظل بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. 

وفي بورصة فرانكفورت، وبعد تراجع بـ9.94% عند الافتتاح، خسر مؤشر "داك" لأسهم الشركات الكبرى 9.60% ليسجل 9.272.19 نقاط.

الأسواق الآسيوية
وفي اليابان، هوى مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما بنسبة تقترب من 7%، وسجلت أسهم الشركات الكبرى في بورصة طوكيو تراجعا تجاوزت نسبته 80%.

وقد دعا وزير المالية الياباني تارو أسو إلى مؤتمر صحفي عاجل مع ارتفاع سعر الين، حيث بلغ سعر الدولار منتصف النهار (بالتوقيت المحلي) 99.04 ينا، وهو رقم لم يسجل منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2013.

وخسر مؤشر هانغ سينغ في بورصة هونغ كونغ أكثر من 4.5%، في حين هبط مؤشر شنغهاي في بورصة شنغهاي للأوراق المالية في الصين بواقع 1.19%.

كما انخفض مؤشر ستاندرد آند بورز/ أيه أس إكس 200 لبورصة أستراليا بنسبة 3.8%، في حين خسر مؤشر سينسيكس في بورصة بومباي في الهند أكثر من 3% بعد افتتاح جلسة التداول مباشرة.

أسواق النفط
من ناحية أخرى، هبطت أسعار النفط أكثر من 6% اليوم الجمعة، وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 2.70 دولار إلى 48.21 دولارا للبرميل، بينما نزل الخام الأميركي 2.65 دولار إلى 47.46 دولارا للبرميل.

وفي وقت سابق هبط الخامان أكثر من ثلاثة دولارات أو نحو 6% في العقود الآجلة ليسجلا أكبر خسائرهما اليومية منذ 18 أبريل/نيسان الماضي، حين فشل اجتماع لكبار منتجي النفط في التوصل لاتفاق على تثبيت الإنتاج.

الذهب والمعادن
وفي سياق متصل، حقق الذهب اليوم الجمعة أعلى مكاسبه منذ الأزمة المالية العالمية في 2008، حيث قفز 8%، أعلى مستوياته في أكثر من عامين، مقتفيا أثر مكاسب الملاذات الآمنة الأخرى مثل السندات مع هبوط الأصول التي تنطوي على مخاطر مثل الأسهم والجنيه الإسترليني.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 5.1% إلى 1319.60 دولارا للأوقية (الأونصة) بعدما صعد في وقت سابق إلى 1358.20 دولارا للأوقية مسجلا أعلى مستوى له منذ مارس/آذار 2014.

وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم أغسطس/آب 4.7% إلى 1322.80 دولارا للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى ارتفعت الفضة 2.4% إلى 17.69 دولارا للأوقية، وزاد البلاتين 1.4% إلى 973.75 دولارا للأوقية، بينما هبط البلاديوم نحو 3% إلى 548 دولارا للأوقية. 

المصدر : وكالات