ارتفع الجنيه الإسترليني اليوم الخميس إلى أعلى مستوياته أمام الدولار منذ بداية عام 2016، مع بدء التصويت في بريطانيا على البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه، بعد أن أظهرت آخر استطلاعات الرأي تقدم معسكر البقاء.

ولامست العملة البريطانية مستوى 1.48 دولار، وهو أعلى سعر لها منذ بداية العام. وأظهرت عقود الخيارات في أسواق العملات أن الجنيه الإسترليني قد يهبط إلى 1.40 دولار أو أقل إذا اختارت بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي، وقد يقفز إلى 1.55 دولار إذا قررت البقاء فيه.

وارتفع اليورو 0.3% ليصل إلى 1.13 دولار مدعوما بذلك التراجع الطفيف لاحتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وسينتهي التصويت عند الساعة 21:00 بتوقيت غرينتش، ومن المتوقع إعلان النتيجة في ساعة مبكرة غدا الجمعة.

وقد أظهر أغلب استطلاعات الرأي تقارب النسب بين معسكري البقاء والخروج، غير أن التوقعات المرجحة للبقاء في الأيام الأخيرة أشاعت حالة من الارتياح في الأسواق المالية.

وارتفع "مؤشر يوروفرست 300" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى اليوم بنسبة 0.5% في التداولات الصباحية، ليسجل مكاسب لليوم الخامس على التوالي. وارتفع مؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية 0.7%، كما ارتفع مؤشر داكس الألماني 0.6%، وصعد مؤشر كاك الفرنسي 0.5%.

وصعدت أسعار النفط العالمية صباح اليوم أيضا، إذ ارتفع مزيج برنت أكثر من 1.6% ليصل إلى 50.70 دولارا للبرميل.

المصدر : رويترز