الأسواق تستعيد توازنها بتغير مؤشرات استفتاء بريطانيا
آخر تحديث: 2016/6/20 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/20 الساعة 14:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/16 هـ

الأسواق تستعيد توازنها بتغير مؤشرات استفتاء بريطانيا

أسعار عملات خارج مكتب صرافة في لندن (رويترز)
أسعار عملات خارج مكتب صرافة في لندن (رويترز)

ارتفعت أسواق المال والسلع الأولية العالمية على نطاق واسع اليوم الاثنين وتحسنت معنويات المستثمرين بعدما أظهرت بعض استطلاعات الرأي تقدم المؤيدين لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قبل الاستفتاء المرتقب على عضوية البلاد يوم الخميس المقبل.

وارتفع سعر الجنيه الإسترليني 1.7% إلى 1.46 دولار ليتعافى من الانخفاضات التي سجلها مؤخرا، والتي هبطت به يوم الخميس الماضي إلى أدنى مستوياته في أكثر من شهرين عند 1.40 دولار.

وزاد سعر اليورو 0.7% أمام العملة الأميركية إلى 1.13 دولار. وصعدت الأسهم الأوروبية في التداولات الصباحية اليوم إذ ارتفع مؤشر "يوروفرست 300" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى نحو 3%، وكانت أسهم البنوك من أكبر الرابحين.

النفط يرتفع
وتعافت أسواق النفط أيضا مع تراجع المخاوف بشأن بريطانيا وانخفاض الدولار الأميركي، إذ ارتفع سعر مزيج برنت العالمي بنحو 1.7% ليبلغ خمسين دولارا للبرميل، وزاد سعر الخام الأميركي نحو 1.5% إلى 48.7 دولارا للبرميل.

النفط عاد مجددا إلى ما فوق الخمسين دولارا للبرميل (أسوشيتد برس)

أما الذهب فقد انخفض سعره بأكثر من 1% إذ لا يميل المستثمرون إلى الاحتفاظ به مع تحسن المعنويات. وبلغ سعر أوقية الذهب في المعاملات الفورية صباح اليوم نحو 1284 دولارا. وتساوي الأوقية الواحدة 28.35 غراما.

وتحسنت معنويات المستثمرين بعدما أظهرت ثلاثة من ستة استطلاعات رأي نشرت نتائجها مطلع الأسبوع تحوّل الآراء إلى تأييد بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وعزا البعض ذلك إلى عوامل منها مقتل النائبة البريطانية جو كوكس المؤيدة للبقاء ضمن الاتحاد الأسبوع الماضي.

الانقسام مستمر
لكن الصورة العامة ما زالت تشير لانقسام البريطانيين بالتساوي قبيل الاستفتاء المقرر إجراؤه في البلاد يوم الخميس المقبل 23 يونيو/حزيران. أما موقع "بيتفير" الإلكتروني للمراهنات فيشير إلى أن احتمالات التصويت لصالح البقاء في الاتحاد ارتفعت إلى 72%.

منشور يدعو البريطانيين للتصويت للخروج من الاتحاد الأوروبي (أسوشيتد برس)

من جهة أخرى، قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن في مقابلة تلفزيونية إنه يعتقد أن التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد قد يضر اقتصاد البلاد بشكل أسوأ مما تتوقعه الحكومة.

وأوضح أن التقديرات الرئيسية تشير إلى أن الناتج المحلي البريطاني سيتراجع 5 إلى 6%، لكنه يعتقد "بصفة شخصية" أن الأمر قد يكون أسوأ كثيرا من ذلك.

المصدر : رويترز

التعليقات