نقلت صحيفة إيرانية اليوم الأحد عن رئيس هيئة الطيران المدني في إيران علي عبد زاده، قوله إن بلاده وقعت اتفاقا مع شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات لشراء مئة طائرة، وإن الجانبين ينتظران الحصول على موافقة سلطات الخزانة الأميركية.

وذكر عبد زاده للصحيفة أن "من بين 250 طائرة ركاب لدى إيران، يتعين استبدال 230 طائرة". ووُصفت الصفقة بين إيران وبوينغ بـ"التاريخية"، إذ إنها الأولى منذ الثورة الإيرانية عام 1979.

وقد تم الإعلان في وقت سابق من هذا العام عن صفقة مبدئية لشركة إيرباص الأوروبية لبيع 118 طائرة بقيمة 27 مليار دولار لإيران، بعد رفع العقوبات.

ولم تحصل شركة بوينغ الأميركية حتى الآن سوى على موافقة على عرض منتجاتها على الخطوط الجوية الإيرانية (إيران إير) وبضع شركات طيران أخرى، ضمن جهودها للحاق بركب شركة إيرباص.

وقد أعطت واشنطن الإذن لبوينغ في فبراير/شباط الماضي لإجراء محادثات مع شركات الطيران في إيران، لكنها قالت إن الشركة ستحتاج إلى مزيد من الموافقات الأميركية عند التعاقد على مبيعات، لأن إيران ما زالت خاضعة لعدد من العقوبات الأميركية.

المصدر : رويترز