قالت شركة داو كيميكال الأميركية إنها أصبحت أول شركة أجنبية تأخذ رخصة تجارية من السعودية، وذلك مع اعتزام المملكة تنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على صادرات النفط.

وذكرت داو كيميكال -وهي أكبر شركة أميركية لصناعة الكيمياويات من حيث حجم المبيعات- أمس الخميس، أن الرخصة تخولها ملكية كاملة في القطاع التجاري بالمملكة.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت السعودية في أبريل/نيسان الماضي "رؤية 2030" التي تتضمن حزمة سياسات اقتصادية واجتماعية تهدف إلى زيادة الإيرادات غير النفطية إلى ستمئة مليار ريال (160 مليار دولار) بحلول عام 2020، وإلى تريليون ريال بحلول عام 2030، مقارنة مع 163.5 مليار ريال في عام 2015.

وقد أقر مجلس الوزراء السعودي يوم الاثنين الماضي قواعد الترخيص للشركات الأجنبية للاستثمار في قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة ملكية 100%.

المصدر : رويترز