قال مصدر بارز في أوبك إن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول يسعون لإحياء فكرة القيام بتحرك منسق بشأن إنتاج النفط من قبل كبار المنتجين، لكن إيران أشارت إلى أنها ليست مستعدة لأي اتفاق من هذا النوع في اجتماع المنظمة الخميس الذي يبحث أيضا عددا من المسائل.

وقال المصدر لوكالة رويترز إن مجلس التعاون الخليجي يتطلع لعمل منسق خلال الاجتماع الذي يبحث أيضا اختيار الأمين العام الجديد للمنظمة، والتطورات المتوقعة لمستويات الإنتاج، وحجم العرض والطلب، والاستثمارات في قطاع النفط، والحوار مع الدول المنتجة خارج المنظمة.

من جهتها قالت وزارة الطاقة القطرية في بيان الأربعاء إن أسواق النفط العالمية تظهر اتجاها إيجابيا نحو استعادة التوازن وذلك بفعل زيادة الطلب, وتباطؤ الإنتاج أو توقفه في عدد من الدول, وتراجع الاستثمارات في القطاع.

وظلت طهران العقبة الرئيسية أمام أوبك الساعية للتوافق على سياسة للإنتاج على مدار العام الأخير حيث عززت الجمهورية الإسلامية إنتاجها من الخام، على الرغم من دعوات الأعضاء الآخرين لتثبيت الإنتاج.

وتدفع إيران بأنه يتعين السماح لها بزيادة إنتاجها من الخام إلى المستويات التي جرى تسجيها قبل فرض العقوبات الغربية عليها بعدما تم رفع تلك العقوبات.

وقالت طهران الأربعاء إن موقفها لم يتغير، وإنه على الرغم من أن صادراتها آخذة في النمو بسرعة، فمن المبكر جدا لإيران الانضمام لمثل هذا الاتفاق، مما يعني أنها ستحتاج إلى إعفاء، وهو ما قاومته المملكة العربية السعودية مرارا.

ونقل موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت عن مندوب إيران لدى أوبك مهدي عسلي قوله "تدعم إيران جهود أوبك لتحقيق استقرار السوق بأسعار عادلة ومنطقية لكنها لن تلزم نفسها بأي تجميد، ويمكن بحث حصص الإنتاج بعد استعادة السوق توازنها".

وفشلت أوبك في وضع سياسة للإنتاج خلال اجتماعها السابق في ديسمبر/كانون الأول 2015 بما في ذلك وضع سقف رسمي لمستوى الإنتاج مما سمح فعليا لأعضائها البالغ عددهم 13 دولة بضخ كميات كبيرة من الخام في سوق متخمة أصلا بالمعروض.

من جهته حذر وزير الطاقة الفنزويلي إيولوخيو ديل بينو الأربعاء من أن توقف بعض الإنتاج أدى إلى زيادة أسعار النفط في الأشهر الأخيرة، وأن التخمة في المعروض من الخام في الأسواق العالمية قد تتجه إلى الزيادة من جديد عندما يعود الإنتاج المتوقف.

وفي سياق متصل قال مندوب أحد كبار المنتجين في منطقة الشرق الأوسط لرويترز "لا أعتقد أنه سيكون هناك تغير في السياسة غدا الخميس ما لم يأت الإيرانيون بجديد. إذا قال الإيرانيون إن تثبيت الإنتاج ليس مكتوبا له الوجود فلن يصبح له وجود".

المصدر : الجزيرة + وكالات