قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن إن مالكي المنازل في بريطانيا سيتلقون "ضربة كبيرة" تتمثل في انخفاض أسعارها وارتفاع تكاليف الرهن العقاري إذا صوّت البريطانيون لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء المزمع إجراؤه في يونيو/حزيران المقبل.

وقال أوزبورن في مقابلة مع تلفزيون "آي تي في" الأحد إن "هذا ليس سؤالا كبيرا فقط بشأن من نكون كبلد بعد الانفصال عن أوروبا، هذا في صميم الأمن المالي للناس".

وأضاف أنه متأكد جدا من أن ضربة كبيرة ستلحق بقيمة المنازل وتكاليف الرهن العقاري، مشيرا إلى أن ذلك مثال واحد للتأثير الاقتصادي الذي سيترتب على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال أوزبورن إن وزارة المالية ستنشر خلال الأسابيع القليلة المقبلة تقريرا جديدا بشأن آثار الخروج من الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد البريطاني في المدى القصير، يتطرق إلى التأثيرات المحتملة على سوق الإسكان.

ويقوم أوزبورن بأبرز دور حكومي في معارضة الخروج من الاتحاد، ويقول إن هذا القرار سيكلف البريطانيين من أموالهم.

المصدر : رويترز