قالت وزارة التخطيط العراقية -في تقرير صدر اليوم الأحد- إن التكلفة الإجمالية للأضرار التي ألحقتها "الأعمال الإرهابية" بمؤسسات الدولة تقدر بـ36.6 تريليون دينار أي ما يعادل نحو 31.4 مليار دولار للفترة بين عامي 2004 و2016.

وذكر وزير التخطيط سلمان الجميلي في التقرير أن الأضرار التي لحقت بالوزارات العراقية تقدر بـ35 تريليون دينار (نحو ثلاثين مليار دولار)، في حين تقدر الأضرار التي لحقت بالجهات غير المرتبطة بوزارات 1.6 تريليون دينار (1.4 مليار دولار).

وأضاف الجميلي أن الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية للمحافظات (الإدارات المحلية فقط) تقدر بنحو 154.99 مليار دينار (133 مليون دولار).

وأشار الوزير العراقي إلى أن وزارة الدفاع هي الأشد تضررا بين الوزارات إذ بلغت خسائرها 15.35 تريليون دينار. أما على مستوى المحافظات فقد جاءت الأنبار بالمركز الأول، حيث تقدر الأضرار فيها بـ 107 مليارات دينار.

وعلى مستوى "الجهات غير المرتبطة بوزارة" كان البنك المركزي هو الجهة الأكثر تضررا إذ بلغت خسائره 708 مليارات دينار، وفق وزير التخطيط.

وأوضح الجميلي أن هذه التقديرات تقتصر على خسائر مؤسسات الدولة فقط ولا تشمل أضرارا لحقت بالمواطنين، أو الآثار التي لا تقدر بثمن "وبالتالي تم وضع آلية أخرى تقوم على أساس العمل على استرداد تلك الآثار بالتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة والشرطة الدولية".

ولم يشمل التقرير الأضرار التي لحقت بالمناطق التي ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية مثل محافظة نينوى (شمال) وبعض مناطق محافظة الأنبار (غرب).

المصدر : وكالة الأناضول