حذرت السلطات الكندية من أن حرائق الغابات في منطقة فورت ماكموراي النفطية بمقاطعة ألبيرتا غرب البلاد خرجت عن السيطرة، وأن نطاقها آخذ في التوسع.

وقد أتت الحرائق منذ اندلاعها قبل أسبوع على 1570 كيلومترا مربعا، وسْط مخاوف من إمكان وصولها إلى مشروع الرمال النفطية, وهو ما دفع السلطات لإغلاقه.

وخفضت شركات النفط العاملة في المقاطعة الغنية بالنفط العمل في منشآتها. وقدر خبراء الخفض بنحو مليون برميل يوميا من إجمالي إنتاج البلاد البالغ نحو أربعة ملايين برميل يوميا.    

من جهتها، توقعت إدارة مكافحة الحرائق في المقاطعة أن يتسبب ارتفاع درجات الحرارة والرياح في استمرار الحرائق. لكنها سعت لطَمأنةِ السكان بأن الحرائق ستكون بعيدة عن المناطق السكنية والمنشآت النفطية.

الرمال النفطية
ويقدر احتياطي النفط الرملي في العالم بـ 3.6 تريليونات برميل. والنفط الرملي هو عبارة عن مزيج طبيعي من الرمال أو الطين والمياه.

وتمتلك فنزويلا وكندا أكبر احتياطيات النفط الرملي بالعالم حيث تصل تقديرات احتياطي النفط الرملي القابل للاستخراج في فنزويلا إلى 230 مليار برميل، بينما تصل احتياطيات كندا إلى 170 مليارا.

المصدر : الجزيرة