فقدت العملة السورية نحو 10% من قيمتها أمام الدولار خلال 48 ساعة، حيث وصل سعر صرف الدولار إلى 670 ليرة في بعض المحافظات.

وكان مصرف سوريا المركزي أرجع سبب انخفاض الليرة إلى استمرار ما وصفها بوسائل الإعلام المغرضة في استغلال الأحداث في حلب لإحداث بلبلة وسط المواطنين.

وأضاف المصرف في بيان أن المضاربين يسعون لتحقيق أرباح غير مشروعة, ويهدفون إلى التأثير سلباً على سعر الصرف.

يُذكر أن الدولار كان يساوي نحو 48 ليرة عام 2011 قبل اندلاع الثورة السورية.

المصدر : الجزيرة