لجأت وزارة المالية الروسية إلى صندوق الاحتياطي لأول مرة هذا العام، حيث سحبت منه أكثر من خمسة مليارات دولار في أبريل/نيسان الماضي لسد عجز الميزانية.

وقالت الوزارة اليوم الخميس إن حجم صندوق الاحتياطي بلغ 44.96 مليار دولار بحلول الأول من مايو/أيار الجاري، انخفاضا من 50.60 مليار دولار قبل شهر.

وتحاول الحكومة الروسية السيطرة على عجز الميزانية في حدود 3% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2016.

وقد أدى انخفاض أسعار النفط والعقوبات الاقتصادية الغربية إلى ركود الاقتصاد الروسي. وتتوقع وزارة الاقتصاد الروسية أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.2% هذا العام، وهو تقدير متفائل إذا قورن برؤية البنك الدولي الذي يتوقع انكماشا نسبته 1.9%.

المصدر : رويترز