ستتوقف صحيفة "نيو داي" -أول صحيفة يومية شاملة خلال 30 عاما في بريطانيا- عن الصدور الجمعة، بعد تسعة أسابيع فقط من انطلاقتها، بسبب المبيعات غير الكافية.

وقالت مجموعة "ترينيتي ميرور" الإعلامية في بيان الخميس إنه "رغم ما تلقته نيو داي من ردود فعل إيجابية وما أثارته من حماس كبير على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن انتشار المطبوعة ما زال دون مستوى توقعاتنا".

وأضافت المجموعة التي تصدر نحو 150 مطبوعة -بينها "ديلي ميرور"- أنه "لهذا السبب قررنا التوقف عن إصدار الصحيفة ابتداء من 6 مايو/أيار 2016".

وبلغت مبيعات الصحيفة أربعين ألف نسخة يوميا فقط بحسب الصحافة البريطانية، بينما كان المستهدف بيع مئتي ألف نسخة يوميا.

وقالت رئيسة تحرير الصحيفة أليسون فيليبس في رسالة إلى العاملين بها، إن الشركة "جربت كل شيء" لكنها لم تستطع تحقيق جدوى اقتصادية. وقد بدأ صدور "نيو داي" يوم 29 فبراير/شباط الماضي في قطاع يتسم بتآكل القراء وتضاؤل عائدات الإعلانات.

وقد أثرت الأزمة على صحيفة بريطانية أخرى هي "ذي إندبندنت" التي قررت في مارس/آذار الماضي الاكتفاء بالصدور الرقمي بسبب التراجع الكبير للمبيعات.

المصدر : وكالات