يواجه قطاع السياحة في اليمن تحديات بسبب الركود الذي ساد هناك العامين الماضيين، بعد سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وغيرها من مناطق البلاد.

وكانت منشآت سياحية كثيرة قد دُمرت وتوقفت عن العمل وهو ما زاد أعداد العاطلين عن العمل.

ويتدهور الاقتصاد اليمني بسرعة. ويخشى اقتصاديون تراجع القوة الشرائية للعملة المحلية وتفاقم معاناة المواطنين المعيشية، في بلد يشهد حربا شاملة ومتواصلة منذ أكثر من عام، ونهب فيه معظم مقدرات الدولة، وتوقف أغلب الأنشطة الاقتصادية والاستثمارية.

المصدر : الجزيرة